GMG School

منتدى مدرسه اللواء محيي الجروانى الاعدادية ببركة السبع

    اهميه الماء ومصادره

    شاطر

    ayman2222

    عدد المساهمات: 17
    تاريخ التسجيل: 30/05/2010
    العمر: 17
    الموقع: بركه السبع غرب

    اهميه الماء ومصادره

    مُساهمة  ayman2222 في الخميس 20 يناير 2011 - 13:32

    أهمية الماء ومصادره :
    يستخدم فى المجالات الأساسية مثل الزراعة والصناعة والاستخدامات الشخصية والنقل قال تعالى: "وجعلنا من الماء كل شىء حى".
    مصادر المياه:
    تتعدد مصادر الماء مثل: الأنهار، الآبار، العيون، البحار، المحيطات.
    تركيب الماء:
    يتكون من ارتباط الأكسجين مع الهيدروجين بنسبة 1 : 2 بروابط تساهمية بحيث تكون الزاوية بينهما 104,5 درجة

    وبسبب كبر السالبية الكهربية للهيدروجين تنشأ بين جزيئات الماء روابط هيدروجينية وهذه الرابطة هى المسئولة عن شذوذ خواص الماء.
    خواص الماء:
    1- له حالات ثلاث فى درجات الحرارة العادية.
    2- مذيب قطبي:
    لأن له القدرة على ذوبان معظم المركبات الأيونية (كملح الطعام) وبعض المركبات التساهمية (كالسكر).
    3- ارتفاع درجة الغليان والتجمد:
    بسبب وجود روابط هيدروجينية بين جزيئاته، المفروض يغلى الماء عند ( -90) ويتجمد عند (-100)
    4- انخفاض كثافة الثلج:
    لوحظ أن أعلى كثافة للماء عند 4 درجة س وعندما تقل حرارته عن "4" تقل الكثافة ويزداد الحجم، لذا يطفو الثلج فوق الماء وتنكسر الزجاجة المملوءة بالماء عند تجمد الماء بها.
    5- ارتفاع قيم الحرارة الكامنة:
    لذا يقاوم التغير من الحالة الصلبة إلى السائلة ومن السائل إلى الغاز، لذا يستخدم فى إطفاء الحرائق لأنه يستهلك قدرًا كبيرًا من حرارة الاحتراق مما يؤدى إلى إطفاء الحريق.
    6- ضعف تأينه (تحوله إلى أيونات):
    لأنه مركب تساهمى لا يوصل التيار الكهربى.
    7- متعادل التأثير على ورقتى عباد الشمس:
    لأنه يعطى أيونات هيدروجين موجبة مساوية لأيونات الهيدروكسيد السالبة عند تأينه.
    8- مقاومة التحلل:
    أى لا ينحل إلى عنصريه بتأثير الحرارة مما يساعد على بقاء المحاليل المائية الموجودة فى خلايا الجسم بصفة عامة.
    ملحوظة:
    ينحل الماء إلى عنصريه بالتحليل الكهربى له فى جهاز (فولتامتر هوفمان) ويكون حجم غاز الهيدروجين ضعف الأكسجين.

    يتصاعد الهيدروجين عند المهبط (-) والأكسجين عند المصعد(+).
    التلوث المائى:
    هو تغيير تدريجي ومستمر فى خواص الماء وبصورة تؤثر على صحة وحياة الكائنات الحية التى تعتمد عليه.
    ملحوظة:
    تنقسم الملوثات البيئية بشكل عام إلى قسمين:
    1) ملوثات طبيعية (مصدرها ظواهر طبيعية) مثل البراكين وحرائق الغابات وموت الكائنات.
    2) ملوثات صناعية (مصدرها أنشطة الإنسان).
    أقسام التلوث المائي "أربعة":
    1) تلوث بيولوجي:
    ينتج عن فضلات الإنسان والحيوان مما يسبب الإصابة بكثير من الأمراض مثل البلهارسيا، التيفود، الالتهاب الكبدي الوبائي.
    2) تلوث كيميائي:
    ينتج عن صرف مخلفات المصانع والصرف الصحى فى الماء.
    أضراره:
    1- تناول أسماك بها تركيزات عالية من الرصاص يسبب موت خلايا المخ.
    2- تؤدي زيادة تركيز الزئبق إلى فقدان البصر، وزيادة نسبة الزرنيخ تسبب سرطان الكبد.
    3) التلوث الحرارى:
    الناتج عن المفاعلات النووية يؤدى إلى، الأكسجين من الماء مما يؤدى إلى موت الأسماك.
    4) التلوث الإشعاعى:
    ينشأ عن تسرب المواد المشعة من المفاعلات وإلقاء النفايات الذرية فى البحار والمحيطات.
    وسائل حماية الماء من التلوث:
    1- القضاء على صرف (مياه الصرف الصحى) ومخلفات المصانع فى مياه النيل.
    2- تطوير محطات تنقية المياه وإجراء تحليل دورى للماء لتحديد مدى صلاحيته.
    3- نشر الوعى البيئى بين الناس حول أهمية حماية الماء من التلوث.
    4- تطهير خزانات المياه فوق أسطح العمارات بشكل مستمر.
    5- عدم تخزين المياه فى زجاجات المياه المعدنية (البلاستيك) لأنها تتفاعل مع الكلور فى الماء فتزيد من معدلات الإصابة بالسرطان.


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 31 يوليو 2014 - 21:34